header image
حكمة
    قال صلى الله عليه وآله وسلم:
    (أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل)
الاستفتاء
    كيف وصلت إلى هذا الموقع؟
مواضيع تستحق القراءة
التصنيفات
الأرشيف
روابط
حالة الطقس

ستاكسنيت وبداية الحرب الإلكترونية
21 فبراير,2016

ماذا تعرف عن فايروس (ستاكسنيت) الذي شاع في عام 2010م؟

كان (ستاكسنيت) يبدأ البحث عن أجهزة التحكم المنطقي القابلة للبرمجة وهي أجهزة تتحكم بالآلات وينسخ نفسه ويبقى قرابة الشهر ليراقب ويسجل الوضع الطبيعي.

وعند تتبع الفريق الأمني لإتصالاته بالخادم ليخبر عن كل إصابة، كانت إيران الأكثر إصابات. وكان للشفرة رقمين تعريفيين، اتضح أنه يستهدف مراوح الطرد المركزي لتغيير سرعتها.

وبالتعقب أكثر، تم تضييق نطاق الهدف لمصنع نووي واحد ناتانز (نطنز). حيث كان يشتبه بأن إيران تقوم سرا بتخصيب اليورانيوم لتطوير اسلحة نووية.

وجرب الفيروس تكتيكين، الأول بزيادة سرعة مراوح الطرد إلى 1410هرتز لتحطيمها، والثاني بتخفيض السرعة إلى 2هرتز لتتأرجح وتسقط.

في هذه الأثناء كان (ستاكسنيت) يحمي نفسه باستراتيجية ذكية بإظهار الحركة طبيعية في بيانات المراقبة، بينما يقوم بالتخريب. وعند ملاحظة المراقب لذلك ومحاولته إيقاف الجهاز، لا يستطيع لأن الفايروس قطع الإشارة مما يسمح للهجوم بالمضي قدما.

ويتردد أن (ستاكسنيت) دمر حوالي ألف مروحة طرد مركزي، مسبباً إنتكاسه لإيران معيدها 7 أشهر إلى الوراء. لكن السؤال المهم: من صنع (ستاكسنيت)؟

رغم عدم إعتراف أحدهم، تردد أنها أمريكا بمساعدة إسرائيل لتأخير البرنامج النووي.

وسع (ستاكسنيت) مفهوم الحرب الإلكترونية، مما جعل بعض الدول تعمل على الدفاع والهجوم في هذه الحرب وعلى مستوى الدول.

يذكر أن وزارة العدل الأمريكية حققت عام 2013م مع الجنرال جيمس كارترايت بشأن تسريبات (ستاكسنيت)، على الرابط

 

[ عدد التعليقات:لا يوجد ] [ 1٬730 مشاهدة ] [التصنيف: تقنية] [طباعة ]

عودة للصفحة الرئيسية       

زاوية التعليقات والملاحظات

(لا تعبّر بالضرورة عن توجه الموقع وانما عن رأي صاحبها فقط)




التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التي تسيئ للآخرين سيتم حذفها فورا.